Categories
منوعات

صناعة الفخار في اليمن

حرفة لازمت الإنسان اليمني وتعود إلى حوالي 2600م عام بحسب اكتشافات البعثة الإيطالية في المرتفعات الوسطى بقيادة دميغريه

وقد تميزت الأواني اليمنية من الفخار بالدقة والكمال وجودتها بداية من أواني الأطعمة وأدواح الماء ( الجرة ) وفي التناوير المنزلية والمزهريات والأفران والمباخر والكثير والكثير

وكان اليمنيون من محافظة الحديدة : تهامة ( حيس ) وزبيد والجراحي وبيت الفقيه، ومن محافظة ذمار : عتمة ووصابين العالي والسفلي، ومن محافظة ريمة ومنطقة الحجرية في محافظة تعز ومحافظة صنعاء وحضرموت وغيرها من المناطق والمحافظات اليمنية التي رسمت فن الحرفة اليمنية الأصيله بصنع الأواني المنزلية من الفخار

واستمرت صناعة الفخار على هذه الحرفه البدائية إلى حاضرنا الحديث وما تزال أواني الفخار لها طلب من المواطنين مثل حرضة الطبخ والدوح المائي وتنور الخبز، وعلى رغم سيطرة الأواني البلاستيكية على الأسواق اليمنية بنسبة كبيرة، لايزال الفخار اليمني مرغوب بشدة